على ضفاف النيل: حكاية، وقصة.


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

انت الآن تتصفح منتديات منتدى السلالات العربية Arab DNA

قديم 01-05-2017, 09:57 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اخيل
اللقب:
عضو جديد

البيانات
التسجيل: Mar 2015
العضوية: 3308
المشاركات: 371 [+]
بمعدل : 0.55 يوميا
اخر زياره : [+]
 

الإتصالات
الحالة:
اخيل متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : السيرة و التاريخ
افتراضي على ضفاف النيل: حكاية، وقصة.

بسم الله الرحمن الرحيم


يقول الشاعر السوداني ادريس محمد جماع معجبا بالنيل:

وادٍ من السحر أم ماء وشطآن
أم جنة زفها للناس رضوان؟
كل الحياة ربيع مشرق نضر
في جانبيه وكل العمر ريعان


هو النيل، هو سر الحياة هو التاريخ والحكايات والأساطير والحضارات هو النيل....


في هذا الموضوع اعددت حكايات وقصص وأساطير من بلاد حوض النيل من التاريخ القديم والحاضر ولعلها تكون رحلة ممتعة مع قصص تتسلى بها النفوس..

_______

بداية اخترت عن قصص السحر والسحرة حول حوض النيل من مصر القديمة الى السودان الحديث؟

ومنها قصص من التراث المصري القديم والتي وجدت في ما يعرف ببردية وستكار وتعرف بـ (خوفو والسحرة)

منها ما رواها عالم الاثار المصري زاهي حواس:

((جاء ابن الملك خوفو (صاحب الهرم الأكبر) بالساحر «جدى» الذى كان يعيش فى مدينة «جد سنفرو» ويبلغ من العمر مائة عام، وسأله خوفو عن حقيقة ما سمعه عنه من تمكنه من السحر، وأنه- أى جدى- يمكن أن يقطع رأس إنسان ويعيده مرة أخرى، وأجاب الساحر بنعم، وطلب منه الملك أن يفعل ذلك أمامه فرفض الساحر، وقال: «أنا لا أفعل ذلك فى إنسان»، وقال الملك: «سوف أحضر لك سجيناً؟! فقال الساحر: «إن السجين إنسان!»، ولذلك أحضر له إوزة وقام جدى بقطع رقبتها، وألقى الإوزة فى جهة ورقبتها فى جهة أخرى، ثم أشار إليها، فعادت تطير، وسط دهشة الحاضرين.)) انتهى


القصة الثانية من بردية (خوفو والسحرة) هي قصة الزوجة الخائنة

تحكي القصة أن زوجة كبير الكهنة المرتلين فيه ويدعى أوبا أونر .الشابة كانت تخونة، وتنزل مع عشيقها في حمام للسباحة في الخفاء
علم الخادم بذلك وأخبر سيده كبير الكهنة بخيانة زوجته له، صدم الكاهن وفكر ثم أمر خادمه أن يأتيه بالصندوق المصنوع من الذهب والأبنوس ليصنع تمساحاً من الشمع ر وتلا عليه التعاويذ السحرية قبل أن يضعه في الماء . وتستمر الحكاية أنه عندما نزول العشيق للحمام للسباحة تحول ذلك التمساح من الشمع الى تمساح ليفترس العشيق وينتقم منه الكاهن .... انتهى



_____________


واذا جئنا للحكايات والأساطير في العصر الحديث ولكن على جهة أخرى من حوض النيل وهو السودان

فنجد الاساطير والقصص حول ما يعرف ب(السحاحير) ومن أشهر تلك القصص ما ينسج حول أسطورة ناوا وعلاقتها بالسحر واكلي لحوم البشر. لكن لعل لتلك القصص أو وراؤها حقيقة ولو جزئية ولعل هناك ايضا مبالغات ..



من تلك القصص ما جاء في كتاب أساطير عالمية مخفية :: ((الساحر الذي تحول إلى تمساح يتحدث محمد عوض الحاج وهو رجل يختزن في ذاكرته الكثير من الحكايات التي يتداولها الناس هناك عن سحرة ناوا فيروي قصة حدثت مع عمه حسب زعمه فيقول: كان عمي يمتلك مركبا صغيراً (أو فلوكة بحسب لهجة السودان) يستخدمها لنقل الركاب بين ضفتي النهر وبين الجزائز الكثيرة الموجودة في المنطقة. وفي إحدى المرات كان عمي لوحده في مركبه فمر بجزيرة صخرية صغيرة فرأى تمساحاً ممدداً فاقترب منه فلم يتحرك لأنه كان مستغرقاً في النوم.وكان الرجل يحمل معه (بدينقة) وهي آلة شبيهة بالفأس وبها نتوءات إذا ضرب بها رأس التمساح تنغرس فيه وتتسبب في قتله. ضرب الرجل التمساح ، فصرخ صرخة غريبة وغطس في الماء والبدينقة مغروسة في رأسه وغاب تحت الماء ولم يعثر له على أثر. وهمذا مرت الأيام والسنون ، وكان عمي قد ترك عمل المراكب واشتغل في كبناء جالوص (نوع من الطين تصنع منه البيوت) فرمت به الأقدار في مناطق "دنقلا"فمر ببلدة "ناوا"وكان يأمل أن يتجاوزها قبل حلول الليل لما سمعه عن قصص السحرة ولكنه لم يستطع. فاقترب من بيت معين وفتحت البنت الباب، فأخبرها بأنه ضيف من بلاد المناصير ويريد أن يقضي ليلته ضيفاً عليهم قبل أن يواصل سيره صباحاً. أدخلته البنت وقالت له أن والدها يرقد في السرير لأنه مشلول وطلبت منه أن يسلم عليه. وعندما دخل عليه في غرفته وسلم عليه، قال له الرجل:"أظن أنك لم تعرفني ؟" فقال له:"أبداً" فأشار الرجل الى حائط الغرفة وطلب منه أن ينظر فذهل لما رأى "البدينقة"التي ضرب بها التمساح مثبتة في الحائط. وأخبره الرجل أنه هو ذلك التمساح وأن الضربة سببت له الشلل. ولكنه طمأنه بأنه ضيف عنده ولن يسيء له، ولكنه قال له أنه لا يستطيع أن يضمن حمايته من بقية السحرة إن عرفوا أنه هو الذي اقترف جريمة ضرب قريبهم بـ"البدينقة". وقال له الرجل أن المكان الوحيد الآمن والذي لا تستطيع السحرة دخوله في الليل هو المسجد، وكان المسجد قريباً ، فهرول عمي مسرعاً حتى دخل المسجد واحتمى به. وبينما هو في المسجد كان يسمع صوت زمجرة السحرة طوال الليلة التي مكث فيها وفي الصباح حزم أمتعته (بقجته) لا يلوي عن شيء حتى تجاوز بلدة "ناوا".))


يتبع ان شاء الله ===











توقيع : اخيل

سبحان الله

الحمدلله

الله أكبر

عرض البوم صور اخيل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:11 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط، ولا تمثل بأي حال وجهة نظر المنتدى و إدارته.