العودة     الطعن في الأنساب -والانتساب لغير الاب او القبيلة


الطعن في الأنساب -والانتساب لغير الاب او القبيلة


الطعن في الأنساب -والانتساب لغير الاب او القبيلة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-19-2016, 08:07 AM   #1
alfars غير متواجد حالياً alfars
عضو جديد


رقم العضويـــة: 4044
تاريخ التسجيل: Mar 2016
المشاركــــات: 15
آخر تواجــــــد: ()
المشاهدات: 5686 | التعليقات: 12

الطعن في الأنساب -والانتساب لغير الاب او القبيلة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحية طيبة وبعد :

في هذا الموضوع تعليق على ما يحدث في بعض المنتديات

ومواقع التواصل من الطعن في الأنساب وإثباتها بغير بينة

وايضا الانتساب الى غير الاب او القبيلة


البداية :

السؤال :
هذه الأيام يكثر الكلام في المنتديات على أن العائلة ليست من

القبيلة الفلانية ، وتردُّ العائلة بأنها من القبيلة ، وتنفي ، فهل ذلك

يعتبر من الطعن في الأنساب ، وهل التقصي عن النسب بغرض تقطيع الرحم

التي بين العائلات محرم ؟




الجواب :

الحمد لله

أولاً:

التفاضل عند الله إنما يكون بالإيمان والتقوى ،

كما قال تعالى (يَاأَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ

شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ) الحجرات/ 13 .



وفي الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ ، أَلاَ إِنَّ

رَبَّكُمْ وَاحِدٌ ، وَإِنَّ أَبَاكُمْ وَاحِدٌ ، أَلاَ لاَ فَضْلَ لِعَرَبِيٍّ عَلَى أَعْجَمِيٍّ ، وَلاَ لِعَجَمِيٍّ

عَلَى عَرَبِيٍّ ، وَلاَ لأَحْمَرَ عَلَى أَسْوَدَ ، وَلاَ أَسْوَدَ عَلَى أَحْمَرَ إِلاَّ بِالتَّقْوَى ،

أَبَلَّغْتُ ؟ قَالُوا : بَلَّغَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) رواه أحمد (38/474) ،

وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" (2700) .


ثانياً :

مِن أمور الجاهلية التي حذَّر منها النبي صلى الله عليه وسلم الفخر

بالأنساب ، والطعن في الأنساب .

فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (لَيَنْتَهِيَنَّ

أَقْوَامٌ يَفْتَخِرُونَ بِآبَائِهِمْ الَّذينَ مَاتُوا إِنَّمَا هُمْ فَحْمُ جَهَنَّم ، أَوْ لَيَكُونُنَّ

أَهْوَنَ عَلَى اللَّهِ مِنْ الْجُعَلِ الَّذِي يُدَهْدِهُ الْخِرَاءَ بِأَنْفِهِ ، إِنَّ اللَّهَ قَدْ أَذْهَبَ عَنْكُمْ

عُبِّيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ وَفَخْرَهَا بِالْآبَاءِ ، إِنَّمَا هُوَ مُؤْمِنٌ تَقِيٌّ ، وَفَاجِرٌ شَقِيٌّ ،

النَّاسُ كُلُّهُمْ بَنُو آدَمَ ، وَآدَمُ خُلِقَ مِنْ تُرَاب)
رواه الترمذي (3890) ،

وحسَّنه الألباني في "صحيح الترمذي" .

"والجُعَل" : حشرة صغيرة سَوْدَاءُ يُقَالُ لَهَا الْخُنْفُسَاءُ .

ومعنى (يُدَهْدِهُ) : أَي : يُدَحرِجُه بِأَنْفِهِ .

وَ (الخِرَاءُ) : وَهو العذْرَةُ .

و (عُبِّيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ) : أَي : نَخْوَتَهَا ، وَكِبْرَهَا .

وعن أبي مَالِكٍ الأَشْعَرِيَّ رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :

(أَرْبَعٌ فِي أُمَّتِي مِنْ أَمْرِ الْجَاهِلِيَّةِ لا يَتْرُكُونَهُنَّ : الْفَخْرُ فِي الأَحْسَابِ ،

وَالطَّعْنُ فِي الأَنْسَابِ ، وَالاسْتِسْقَاءُ بِالنُّجُومِ ، وَالنِّيَاحَةُ)
رواه مسلم (1550) .

وعَن أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :

(اثْنَتَانِ فِي النَّاسِ هُمَا بِهِمْ كُفْرٌ : الطَّعْنُ فِي النَّسَبِ ، وَالنِّيَاحَةُ عَلَى

الْمَيِّتِ)
رواه مسلم (67) .

والطعن في الأنساب يشمل معنيين :

1- نفي نسب الرجل عن أبيه أو قبيلته .

2- شتم الأباء أو القبيلة ، وذكر معايبهم .

قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :

"الطعن في النسب : معناه التعيير بالنسب ، أو أن ينفي نسبه ، فمثلا

يقول في التعيير : أنت من القبيلة الفلانية التي لا تدفع العدو ، ولا

تحمي الفقير ، ويذكر فيها معايب ، أو : مثلا يقول : أنت تدعي أنك من

آل فلان ، ولست منهم" انتهى .

"شرح رياض الصالحين" (6/264) .


ثالثاً :

لا يحل للإنسان أن يدَّعي أباً غير أبيه ، ولا قبيلة غير قبيلته ، وفي

الوقت نفسه لا يحل له الانتفاء من أبيه ، أو من نسبه .

فعَنْ سَعْد بن أبي وقاص رضي الله عنه قَالَ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم

يَقُولُ :
(مَنِ ادَّعَى إِلَى غَيْرِ أَبِيهِ وَهْوَ يَعْلَمُ أَنَّهُ غَيْرُ أَبِيهِ فَالْجَنَّةُ عَلَيْهِ

حَرَامٌ)
رواه البخاري (6385) ومسلم (63) .

قال ابن دقيق العيد رحمه الله :

يدل على تحريم الانتفاء من النسب المعروف والاعتزاء إلى نسب غيره ، ولا

شك أن ذلك كبيرة لما يتعلق به من المفاسد العظيمة .

"إحكام الأحكام شرح عمدة الأحكام" (1/419) .

وعَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : (لَيْسَ مِنْ

رَجُلٍ ادَّعَى لِغَيْرِ أَبِيهِ وَهُوَ يَعْلَمُهُ إِلَّا كَفَرَ وَمَنْ ادَّعَى قَوْمًا لَيْسَ لَهُ فِيهِمْ

[نسب] فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ)
رواه البخاري (3317) ومسلم (61) .

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله :

وفي الحديث : تحريم الانتفاء من النسب المعروف ، والإدعاء إلى غيره ،

وقُيِّد في الحديث بالعلم ، ولا بد منه في الحالتين ، إثباتاً ، ونفياً ؛

لأن الإثم إنما يترتب على العالم بالشيء ، المتعمد له .

"فتح الباري" (6/541) .


رابعاً :


يجوز تعلم النسب من أجل زيادة الروابط والصلة بين الأسر ، والقبيلة ،

فهذا مقصود شرعي حثت عليه الشريعة المطهرة ، كما أن عكسه محرَّم ،

وهو نفي النسب عن الآخرين من أجل تقطيع الرحِم ، فهذه نية آثمة يضاف

إثمها إلى إثم الطعن في النسب .

فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (تَعَلَّمُوا مِنْ

أَنْسَابِكُمْ مَا تَصِلُونَ بِهِ أَرْحَامَكُمْ ، فَإِنَّ صِلَةَ الرَّحِمِ مَحَبَّةٌ فِي الْأَهْلِ ، مَثْرَاةٌ

فِي الْمَالِ مَنْسَأَةٌ فِي الْأَثَرِ)
رواه الترمذي (1979) ، وصححه الألباني في

"صحيح الترمذي" .

(مَنْسَأَةٌ فِي الْأَثَرِ) يَعْني : زِّيَادَةَ فِي الْعُمُرِ .

قال ابن عبد البر رحمه الله :

ولعمْري ما أنصف القائل : "إن عِلْم النسب عِلْم لا يَنفع ، وجَهالة لا تضر"

؛ لأنه بَيِّن نفعُه لما قدّمنا ذكره ؛ ولما رُوي عن النبي صلى الله عليه وسلم

أنه قال :
(كُفْرٌ بالله تبرُّؤ من نسب وإن دق ، وكفر بالله ادعاء إلى نَسب لا

يُعرف)
- رواه أحمد وابن ماجه ، وحسَّنه الأرناؤط والألباني - .


وروي عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه مثلُه .

"الإنباه عن قبائل الرواة" (ص 1) .

وعن جبير بن مطعم أنه سمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول على المنبر

:
(تعلموا أنسابكم ، ثم صِلوا أرحامكم ، والله إنه ليكون بين الرجل وبين

أخيه الشيء ، ولو يعلم الذي بينه وبينه من داخلة الرحم : لأوزعه ذلك

عن انتهاكه)
رواه البخاري في "الأدب المفرد" (72) وحسَّنه الألباني في

"صحيح الأدب المفرد" .


خامساً :

الناس مؤتمنون على أنسابهم , فلا يحل لأحدٍ أن ينفي نسب أحدٍ دون بينة

شرعية ، وقد كثر في المنتديات مثل هذا النفي لأنساب الناس ؛ عصبية ،

وجهلاً ، والميزان عند بعض الناس الجنسية ! فيظنون أن من كان من جنسية

غير بلدهم أنه مدعٍ ، وكاذب ، إذا انتسب لقبيلة عريقة ، أو لأهل البيت

، ويغفلون أن تقسيم الأمة إلى دويلات لم يكن إلا حديثاً على أيدي

المستعمرين ، وأن القبائل العريقة قد هاجر بعض منهم إلى دول الإسلام

لطلب الرزق ، أو بسبب مصاهرة ، أو جلاء بسبب دم ، وخوفاً من الثأر ،

وكل ذلك محتمل ، والأصل فيمن ادعى نسباً أنه مؤتمن على ذلك ، ما لم

تكن يثبت أنه كاذب .

وقد سئل الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :

أُثر عن الإمام مالك رحمه الله قول : "الناسُ مُؤْتَمَنُونَ على أنسابهم" ، فهل

هذا يعني عدم تكذيب من نَسَبَ نفسه إلى قبيلة معينة ؛ لأنه هو المَعْنِيُّ

بذلك وحده ؟ .

فأجاب :

إذا اشتهر أن هذا الرجل ينتسب إلى القبيلة الفلانية : فلا حاجة إلى

إقامة بيِّنة خاصة ؛ لأن الاشتهار في هذا يكفي ، فهو من الأمور التي يُشهَد

عليها بالاستفاضة .

نقلها الشيخ خالد الجريسي في كتابه "العصبية القبلية من المنظور

الإسلامي" (132) .

وسئل الشيخ عبد الله بن جبرين حفظه الله السؤال السابق – فأجاب :

معنى كلامه رحمه الله – يعني : الإمام مالكاً - أن الإنسان إذا انتسب إلى

قبيلة ، وانتمى إليها : فإنه يقبل ذلك منه ، إذا كان محل ثقة ، وصدق

، وأمانة ، ولا يشترط موافقة جميع تلك القبيلة ؛ فقد يكون ممن نزح

عنها ، وقد بقي متمسكًا بنسَبه ، حتى يعرف من هو أقرب إليه في الميراث

، والولاء ، ونحو ذلك ، فإذا تسمّى إنسانٌ بأنه من قبيلة بني فلان :

فإنه مأمونٌ على نفسه ، ما لم يكن هناك دليل على خطئه ، ونحوه .

المصدر السابق (136) نقلاً عن "الفتاوى الشرعية في المسائل العصرية"

(1460 ، 1461) .

وعلى هذا فلا يجوز أحد أن يطعن في نسب أحد ، إلا إذا أقام البينة على

ما يقول .

ولا يجوز أن يكون هدفه من ذلك : تقطيع الأرحام والصلات بين الناس ، أو

التشفي أو التعالي على الناس .

مع ضرورة حرص الجميع على الإيمان وتقوى الله تعالى ، فبهذا يكون تفاضل

الناس عند الله تعالى ، فرُبَّ رجلٍ من أهل البيت نسباً ، ولكنه فاجر فاسق ،

وربَّ رجلٍ أعجمي ليس من العرب وهو عند الله تقي .

نسأل الله تعالى أن يجعلنا ممن يتقونه حق تقاته .



والله أعلم .







المصدر: موقع الاسلام سؤال وجواب

https://islamqa.info/ar/135215



نسال الله ان يوفقناواياكم لما يحب ويرضى

_
  رد مع اقتباس
قديم 04-19-2016, 09:01 AM   #2
alfars غير متواجد حالياً alfars
عضو جديد


رقم العضويـــة: 4044
تاريخ التسجيل: Mar 2016
المشاركــــات: 15
آخر تواجــــــد: ()

الجواب :

الحمد لله

أولا :

لا يجوز لأحد أن ينتسب لغير أبيه - ذكرا كان أو أنثى - ؛لما روى البخاري (3508) ، ومسلم (61)

عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ: ( لَيْسَ مِنْ رَجُلٍ ادَّعَى لِغَيْرِ أَبِيهِ - وَهُوَ يَعْلَمُهُ - إِلَّا كَفَرَ ، وَمَنِ ادَّعَى قَوْمًا لَيْسَ لَهُ فِيهِمْ ، فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ ) .

ففي هذا الحديث " تهديد من انتسب إلى أب غير أبيه ، بحرمانه من الجنة ، واستحقاقه عذاب النار ،

لتغييره نسبه وخلطه في الأنساب ، وهذا يترتب عليه فساد كثير، يترتب عليه حرمان وارث ، وتوريث من ليس بوارث ، وتحريم أبضاع مباحة ، وإباحة أبضاع محرمة ، والطعن في نسبه ،

وازدراء لأصوله التي تولد منها، وعقوق لها.. إلى غير هذا من الفساد والآثار السيئة ، ومن أجل ذلك استوجب لعنة الله المتتابعة على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم " .


انتهى من "فتاوى اللجنة الدائمة" (20/ 371) .

والله أعلم .



المصدر: موقع الاسلام سؤال وجواب

https://islamqa.info/ar/202593



نسال الله ان يوفقناواياكم لما يحب ويرضى

_
  رد مع اقتباس
قديم 04-19-2016, 09:26 AM   #3
alfars غير متواجد حالياً alfars
عضو جديد


رقم العضويـــة: 4044
تاريخ التسجيل: Mar 2016
المشاركــــات: 15
آخر تواجــــــد: ()

قال تعالى :

( يا أيها الناس إنّا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير ) الحجرات/13



{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا

وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً{1}
النساء1.


وفي الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(يَا أَيُّهَا النَّاسُ ، أَلاَ إِنَّ رَبَّكُمْ وَاحِدٌ ، وَإِنَّ أَبَاكُمْ وَاحِدٌ ، أَلاَ لاَ فَضْلَ لِعَرَبِيٍّ

عَلَى أَعْجَمِيٍّ ، وَلاَ لِعَجَمِيٍّ عَلَى عَرَبِيٍّ ، وَلاَ لأَحْمَرَ عَلَى أَسْوَدَ ، وَلاَ أَسْوَدَ عَلَى أَحْمَرَ إِلاَّ بِالتَّقْوَى ،

أَبَلَّغْتُ ؟ قَالُوا : بَلَّغَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ)
رواه أحمد (38/474) ، وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" (2700) .


_
  رد مع اقتباس
قديم 04-19-2016, 09:34 AM   #4
alfars غير متواجد حالياً alfars
عضو جديد


رقم العضويـــة: 4044
تاريخ التسجيل: Mar 2016
المشاركــــات: 15
آخر تواجــــــد: ()

إن أكرمكم عند الله أتقاكم


ما هو رأي الإسلام في التفرقة العنصرية ؟.

الحمد لله

الناس كلهم بنو رجل واحد .. وبنو امرأة واحدة .. المؤمن والكافر ..

الأبيض والأسود .. العربي والأعجمي .. الغني والفقير .. الشريف والوضيع
.
والإسلام لا يلتفت إلى الفوارق في اللون , والجنس , والنسب فالناس كلهم

لآدم وآدم خلق من تراب .. وإنما يكون التفاضل في الإسلام بين الناس

بالإيمان والتقوى .. بفعل ما أمر الله به.. واجتناب ما نهى الله عنه ,

قال تعالى : ( يا أيها الناس إنّا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم

شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير )


الحجرات/13.

والإسلام يسوي بين جميع الناس في الحقوق والواجبات .. فالناس أمام الشرع سواء


كما قال سبحانه ( من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه

حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون )
النحل/97.

فالإيمان , والصدق , والتقوى كله في الجنة .. وهو حق لمن تخلق به .. ولو كان أضعف الناس ..أو أدنى الناس

كما قال سبحانه ( ومن يؤمن بالله ويعمل صالحاً يدخله جنات تجري من

تحتها الأنهار خالدين فيها أبداً قد أحسن الله له رزقاً )
الطلاق/11.

والكفر والكبر , والطغيان كله في النار .. ولو كان صاحبه أغنى الناس ..أو أشرف الناس


كما قال سبحانه ( والذين كفروا وكذبوا بآياتنا أولئك أصحاب النار

خالدين فيها وبئس المصير )
التغابن/10.

وقد جمعت وزارة الرسول صلى الله عليه وسلم رجالاً مسلمين .. من قبائل وأجناس وألوان شتى .. يملأ قلوبهم التوحيد .. ويجمعهم الإيمان والتقوى

.. كأبي بكر القرشي .. وعلي بن أبي طالب الهاشمي .. وبلال الحبشي .. وصهيب الرومي .. وسلمان الفارسي ..

والغني كعثمان .. والفقير كعمار .. وأهل الثروة .. وأهل الصفة .. وغيرهم .

وقد آمنوا بالله وجاهدوا في سبيله .. حتى رضي الله عنهم ورسوله ..أولئك المؤمنون حقاً ..

( جزاؤهم عند ربهم جنات عدن تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبداً

رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك لمن خشي ربه )
البينة/ 8 .


من كتاب أصول الدين الإسلامي للشيخ محمد بن إبراهيم التويجري


والله أعلم .



المصدر: موقع الاسلام سؤال وجواب

https://islamqa.info/ar/12391


نسال الله ان يوفقناواياكم لما يحب ويرضى


_
  رد مع اقتباس
قديم 04-19-2016, 10:21 AM   #5
سليل قومه غير متواجد حالياً سليل قومه
عضو جديد


رقم العضويـــة: 4018
تاريخ التسجيل: Mar 2016
المشاركــــات: 25
آخر تواجــــــد: ()

بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء

ما أجمل أن نغتنم هذا العلم لصلة الرحم
أو للإطلاع على الشعوب وآيات الله (سبحانه وتعالى) في اختلاف البشر وألوانهم
ولزيادة اليقين بأننا كلنا نعود لجد واحد ، فيجعلنا هذا لا نغتر بأوهام خلقناها بأذهاننا تجعلنا ننظر للآخر بازدراء

وما أقبح أن نستعمله في إحياء أمور الجاهلية كالافتخار
فالرسول قدوتنا (صلى الله عليه وسلم) عندما كان يذكر نسبه ومكانته كان يقول "ولا فخر"
لعلمه بأن هذا شيء لم يختره لنفسه

وصدق القائل:
ليس الفتى من يقول كان أبي ، ولكن الفتى من قال ها أنا ذا
  رد مع اقتباس
قديم 04-21-2016, 09:42 PM   #6
alfars غير متواجد حالياً alfars
عضو جديد


رقم العضويـــة: 4044
تاريخ التسجيل: Mar 2016
المشاركــــات: 15
آخر تواجــــــد: ()

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليل قومه مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء

ما أجمل أن نغتنم هذا العلم لصلة الرحم
أو للإطلاع على الشعوب وآيات الله (سبحانه وتعالى) في اختلاف البشر وألوانهم
ولزيادة اليقين بأننا كلنا نعود لجد واحد ، فيجعلنا هذا لا نغتر بأوهام خلقناها بأذهاننا تجعلنا ننظر للآخر بازدراء

وما أقبح أن نستعمله في إحياء أمور الجاهلية كالافتخار
فالرسول قدوتنا (صلى الله عليه وسلم) عندما كان يذكر نسبه ومكانته كان يقول "ولا فخر"
لعلمه بأن هذا شيء لم يختره لنفسه

وصدق القائل:
ليس الفتى من يقول كان أبي ، ولكن الفتى من قال ها أنا ذا

وفيك بارك ولك بالمثل

مشاركة طيبة وهادفه استاذي الكريم

وما اجمل عندما يتبحر ويبحث الانسان في هذا العلم

ان يضع الشريعة الاسلاميه والسنة النبوية نصب عينيه

وان يتسلح بالصبر والتاني والتاكد مما يقول فمن قال

لا اعلم فقد افتى وهذه لاتنقصه بل تزيده رفعه وتقدير

ومصداقيه وفوقها جنب نفسه ماقد يترتب عليها من اثم


دمت بود

ونسال الله ان يوفقنا واياكم لما يحب ويرضى اللهم امين
  رد مع اقتباس
قديم 06-11-2016, 02:08 PM   #7
دبيس غير متواجد حالياً دبيس
عضو نشيط


رقم العضويـــة: 2490
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركــــات: 64
آخر تواجــــــد: ()

[size="7"]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعض الاخوة يطرح موضوع متعارف علية وتربينا علية وتعلمناه في المدارس الابتدائية حتى شبنا فلم ياتي بجديد

والله الكل يعلم لافرق بين عربي وعجمي
والله العظيم الكل يعلم كلكم من تراب
والله الكل يعلمان النسب ليس موجود في الشرع
الكل يعلم يوم القيامة انسام بينكم
التطبيق يا اخوان التطبيق والقناعه
فلما جاء البصمة الوراثية قال كلمته الفصل بكل صدق وصراحه ولا مجاملة من امير او وزير او شيخ فلوس بل ضرب في المفصل فتبعثرت افكار الناس الخايف والمشكك والمرتاب والفرحان لذا نريد اطروحات جديدة نستفيد منها حتى لو كانت تؤلم لان العلاج باتي معه الالم اذا كان بدون بنج الادل والخلق الحسن

الجديد يا اخوان هو القناعات الشخصية والقدرة على التخلص من الانساب الخاطاه الانساب الموروثة بالغلط الانساب المخلوطة الغير دقيقة


الاطروحه الشرعية التي تفرض نفسها على عموم الاخوة

رجل من قبيله ( 1 ) يكتشف بالبصمة الوراثية انه من قبيله ( 2 )ويقع معهم في تحوراتهم القريبة ويتعرف عليهم هل تقوم علية حجة صلة الرحم الشرعية لان نسبه كان مبني على ظن باطل فلا يبني علية حكم شرعي لان الشرع لايبنى على باطل مهما كان اذا

لا يجوز لأحد أن ينتسب لغير أبيه - ذكرا كان أو أنثى - ؛لما روى البخاري (3508) ، ومسلم (61)

( لَيْسَ مِنْ رَجُلٍ ادَّعَى لِغَيْرِ أَبِيهِ - وَهُوَ يَعْلَمُهُ - إِلَّا كَفَرَ ، وَمَنِ ادَّعَى قَوْمًا لَيْسَ لَهُ فِيهِمْ ، فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ ) .

ففي هذا الحديث " تهديد من انتسب إلى أب غير أبيه ، بحرمانه من الجنة ، واستحقاقه عذاب النار ، ايضا ادعوهم الى اباهم اقرب للتقوى لذا نحتاج الى فتوى شرعيا تفصيلية مستندة على الادلة والبراهين ومأصلة شرعا .
  رد مع اقتباس
قديم 06-21-2016, 10:48 PM   #8
سليل قومه غير متواجد حالياً سليل قومه
عضو جديد


رقم العضويـــة: 4018
تاريخ التسجيل: Mar 2016
المشاركــــات: 25
آخر تواجــــــد: ()

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دبيس مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعض الاخوة يطرح موضوع متعارف علية وتربينا علية وتعلمناه في المدارس الابتدائية حتى شبنا فلم ياتي بجديد
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

(وذكر إن الذكرى تنفع المؤمنين)
  رد مع اقتباس
قديم 07-06-2016, 03:17 PM   #9
ابوفارس السرحاني غير متواجد حالياً ابوفارس السرحاني
عضو مميز


رقم العضويـــة: 1950
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركــــات: 227
آخر تواجــــــد: ()

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيراً موضوع رائع لكنني لا ارى ان هذا الحديث الشريف ينطبق على الانتساب لقبيلة وخاصة أن نص الحديث واضح ولا يحتاج له تفسير لَيْسَ مِنْ رَجُلٍ ادَّعَى لِغَيْرِ أَبِيهِ - وَهُوَ يَعْلَمُهُ - إِلَّا كَفَرَ ، وَمَنِ ادَّعَى قَوْمًا لَيْسَ لَهُ فِيهِمْ ، فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ ) .
قال لابيه وليس للقبيلة ورسولنا عليه واله وصحبه الصلاة والسلام يعلم علم اليقين الفرق بين القبيلة وبين الاب او الجد القريب المعلوم المعروف والذي يورث اما القبيلة كان عليه الصلاة والسلام أن فيها احلاف وقوما ليست منها
ونحن نعرف انه بالجاهليه هنالك اعداد من البشرتنتسب الى غير ابيها او جدها القريب المعلوم المعروف
ارى ان جد القبيلة او مؤسسها هو ليس ابا ولا ينطبق عليه هذا الحديث. والله اعلم وممكن الاستفتاء عن هذا الموضوع (زياد بن ابي سفان) اصبح زياد بن ابيه وغيرهم ذكرهم التاريخ..
هذا رأيي مبني على فهمي الى النص الشريف قال ابيه. اما اذا اردنا نأخذ النص كما يعتقد الاخرين او كما يكرر بالمواقع والكتب فلا احداُ من البشرية الموجودة هو جالس ينتسب لغير ابيه ؟؟؟ لاننا كلنا ننتسب الى ابينا نوحا وادم عليهما السلام ومن ثم العرب ابيهم سام فالكل ينتسب الى ابيه لو اننا اخذنا بتفسير الحديث كما يعتقد الاخرين.. الاب هو الاب المباشر والجد هو الجد القريب المعروف المعلوم جد الاول الثاني بالكثير نقول العاشر..
يعني سام كان جد لعائلة ثم الى قبيلة ثم الى شعب ونوح كذلك وينطبق على الباقي . والله اعلم.
________________________________________

( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ)

( إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ )

J1C3D + 4429
  رد مع اقتباس
قديم 07-07-2016, 08:06 PM   #10
alfars غير متواجد حالياً alfars
عضو جديد


رقم العضويـــة: 4044
تاريخ التسجيل: Mar 2016
المشاركــــات: 15
آخر تواجــــــد: ()

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دبيس مشاهدة المشاركة
[size="7"]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعض الاخوة يطرح موضوع متعارف علية وتربينا علية وتعلمناه في المدارس الابتدائية حتى شبنا فلم ياتي بجديد

والله الكل يعلم لافرق بين عربي وعجمي
والله العظيم الكل يعلم كلكم من تراب
والله الكل يعلمان النسب ليس موجود في الشرع
الكل يعلم يوم القيامة انسام بينكم
التطبيق يا اخوان التطبيق والقناعه
فلما جاء البصمة الوراثية قال كلمته الفصل بكل صدق وصراحه ولا مجاملة من امير او وزير او شيخ فلوس بل ضرب في المفصل فتبعثرت افكار الناس الخايف والمشكك والمرتاب والفرحان لذا نريد اطروحات جديدة نستفيد منها حتى لو كانت تؤلم لان العلاج باتي معه الالم اذا كان بدون بنج الادل والخلق الحسن

الجديد يا اخوان هو القناعات الشخصية والقدرة على التخلص من الانساب الخاطاه الانساب الموروثة بالغلط الانساب المخلوطة الغير دقيقة


الاطروحه الشرعية التي تفرض نفسها على عموم الاخوة

رجل من قبيله ( 1 ) يكتشف بالبصمة الوراثية انه من قبيله ( 2 )ويقع معهم في تحوراتهم القريبة ويتعرف عليهم هل تقوم علية حجة صلة الرحم الشرعية لان نسبه كان مبني على ظن باطل فلا يبني علية حكم شرعي لان الشرع لايبنى على باطل مهما كان اذا

لا يجوز لأحد أن ينتسب لغير أبيه - ذكرا كان أو أنثى - ؛لما روى البخاري (3508) ، ومسلم (61)

( لَيْسَ مِنْ رَجُلٍ ادَّعَى لِغَيْرِ أَبِيهِ - وَهُوَ يَعْلَمُهُ - إِلَّا كَفَرَ ، وَمَنِ ادَّعَى قَوْمًا لَيْسَ لَهُ فِيهِمْ ، فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ ) .

ففي هذا الحديث " تهديد من انتسب إلى أب غير أبيه ، بحرمانه من الجنة ، واستحقاقه عذاب النار ، ايضا ادعوهم الى اباهم اقرب للتقوى لذا نحتاج الى فتوى شرعيا تفصيلية مستندة على الادلة والبراهين ومأصلة شرعا .
زدك الله علم ونور وتوفيقه منه

وشكرا لزيارتك الموضوع والمشاركة به وكل عام وانت بصحة وخير

وبالنسبة للتسأل الذي طرحته في اخر المشاركة ونشكرك على مشاركتنا به

لا اعلم لي ونتمنا منك استاذي الفاضل لو تراسلون المشائخ واهل العلم الشرعي

او جهات الفتوى وتعلمون بما ردو عليكم لانك فاهم للمسئلة ومحيط بجوانبه

وتستطيع ارفق الرد هنا ليستفيد الجميع فالموضوع للجميع

وشكرا لكم
  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الانساب القبيلة السلالالة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 07:37 AM.



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
(Valid XHTML 1.0 Transitional | Valid CSS! | SEO) .
For best browsing ever, use Firefox.
جميع المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط، ولا تمثل بأي حال وجهة نظر المنتدى و إدارته